(المسجد الفرعوني) يثير الجدل في مصر

Ads Here

تلقى الأخبار عبر الوتساب

أثار بناء مسجد على الطراز الفرعوني بقرية النزلة في الفيوم، حالة من الجدل والغضب بين رواد موقع التواصل الاجتماعي”فيس بوك”.

 

وقال محمد شفيق، من أهالي القرية، إن المسجد مُقام تقريبا على مساحة قيراطين، وتم إنشائه بالجهود الذاتية والتبرعات من أهالي القرية عند منطقة الفخار السياحية، ولا نعلم أنه سيتم عمل نقوشات فرعونية لحد السخرية منها.

وأكد وكيل مديرية أوقاف الفيوم خالد دراز، ، أن الأمر قائم على الإدارة الهندسية وسوف يتم مخاطبتها لتوضيح أمر هذا المسجد وموقفه وهل تم تقديم رسم يوضح بناءه على الطراز الفرعوني من عدمه، فإذا تم تقديمه والأوراق سليمة سيتم استكمال بناءه، وفي حالة المخالفة سيتم إحالة الواقعة للشؤون القانونية لاتخاذ الإجراءات اللازمة.

وقرر وكيل وزارة الأوقاف بمحافظة الفيوم حسني أبو حبيب، إغلاق أحد المسجد، وإزالة كافة الرسومات الفرعونية التي تتصدر واجهة المسجد، وكذلك الرسوم الموجودة بالداخل، وإعادة نقشها على الطراز الإسلامي.

وقال حبيب إنه كلف إدارة التفتيش الخاصة بالمساجد لتحديد المسؤول عن نقش تلك الرسومات الفرعونية على واجهة المسجد وداخله، لافتًا أن الواقعة هي المرة الأولى التي تحدث في محافظة الفيوم.

 

وقال الشيخ خالد محمود، مدير عام الدعوة بمديرية الأوقاف بالفيوم، إنه جرى فتح تحقيق موسع مع المهندسين الذين أجروا التصميمات لهذا المسجد لمعرفة حقيقة من وضع هذه التصميمات.

وأوضح الشيخ دهمان أحمد، مدير أوقاف الشواشنة، الذي يقع المسجد في دائرة اختصاصه، أن المسجد مقام منذ عام 2009، وجرى تجديده الآن، وأنه أصدر قرارًا اليوم، بمحو الرسومات الفرعونية واستبدالها بالنقوشات الإسلامية المتعارف عليها.

وأضاف أنه استدعى عمال تابعين لإدارة أوقاف الشواشنة لإزالة تلك الرسومات، ومناقشة المسئولين عن تنفيذها لمعرفة الهدف من وراء ذلك، لافتًا أن عملية دهان المسجد وإعادة تطويره تجرى بجهود ذاتية دون تدخل مسؤولي مديرية الأوقاف.




قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*