القصاص السعودي لم يأتِ من رمّانة… بل من “قلوب ملانة” !

خاص سكوبات عالمية - شادي هيلانة

Ads Here

المصدر: International Scopes –  خاص سكوبات عالمية | شادي هيلانة

جاء القرار السعودي بفرض حظر على دخول الفواكه والخضراوات اللبنانية بسبب زيادة تهريب المخدرات – بعد ضبط أكثر من 5,3 ملايين حبة كبتاغون مُخبأة ضمن شحنة من الرمان.

حزب الامر الواقع

وفي هذا الاطار اعرب مصدر دبلوماسي عربي في حديث عبر موقع “سكوبات عالمية”: انّ الوضع القائم في لبنان لم يعد قابلاً للتطبيق، وتشعر المملكة بأنه من المناسب الاستمرار في دعم الوضع الحالي الذي قدم لاعباً غير حكومي، أي “حزب الله”، الذي يتمتع بحكم الأمر الواقع وحق الفيتو على كل ما يجري في البلد ويسيطر على بنيته التحتية الرئيسة – فيما لا تفعل الطبقة السياسية سوى القليل للتعامل مع التحديات التي يواجهها الشعب اللبناني، سواء كان فساداً أو سوء الإدارة أو مشاكل أخرى”.

تبني الاصلاحات

ولفت المصدر الدبلوماسي: “انّ العرب بشكل عام والدول الخليجية قد تأملت في أنّ يتمكن السياسيون اللبنانيون من الاجتماع بغية تبني أجندة إصلاحية حقيقية- وقال : لن نقف خلف أفراد في لبنان، وسنكون مستعدين للوقوف خلف لبنان ما دامت الطبقة السياسية هناك لا تتخذ خطوات حقيقية لمعالجة المشاكل التي يواجهها البلد”.

معامل نشطة في البقاع

وعن تهريب الكبتاغون الى السعودية والأزمة المستجدة يجيب المصدر : “انّ الفلتان الأمني الذي شهدته الحدود اللبنانية – السورية، حيث نشطت عمليات تصنيع حبوب الكبتاغون في أماكن خارجة عن سيطرة الدولة داخل الأراضي المحاذية للحدود اللبنانية السورية – وحيث أحكمت السيطرة عليها مجموعات تابعة للنظام السوري وحزب نافذ لبناني وبحسب المصدر عينه – قد تم إحصاء أكثر من ٦٠ مصنعاً وخاصة في محافظة البقاع اللبناني وهذه المعلومات عن تقارير واردة”.

استهداف المملكة

ولفت المصدر : “انه تم تسويق إنتاج هذه المعامل تحت سلطة الأمر الواقع – والسوق المستهدف هو سوق المملكة العربية السعودية، حيث تعاونت القوى الأمنية اللبنانية مع قوات الأمن السعودية على كشف عشرات عصابات التهريب من لبنان إلى داخل المملكة”.

عملية تهريب مماثلة في 2019

وذكر المصدر : “انّ القوى الامنية في لبنان، قد قامت بتوقيف أحد أبرز المتورطين في عمليات تهريب حبوب الكبتاغون في عام 2019 وقدر مجموعها بحوالى عشرين مليون حبة – كما تم توقيف أربعة أشخاص هم، لبنانيان وسوريان يعملون في شبكة التهريب إلى دول عربية عدة على رأسها المملكة العربية السعودية.

وختم قائلاً : “انّ الامور لن تستقيم قبل تقديم كافة الضمانات لعدم تكرار مثل هذه الأفعال اللاأخلاقية والغير قانونية.”
شادي هيلانة


mm
About شادي هيلانة 219 Articles
شادي هيلانة كاتب صحفي حاصل على دبلوم في العلاقات الدولية والسياسات الخارجية والبترولية من جامعة الكويت

1 Trackback / Pingback

  1. شركات تجني ارباحاً من ارتفاع الدولار... وتُسخّر موظفيها! - International Scopes - سكوبات عالمية

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*