أرقام تكشف الكثير عن الأزمة.. ماذا يجري في المصارف؟

Ads Here

تلقى الأخبار عبر الوتساب

بلغت قيمة ودائع القطاع الخاص في المصارف التجارية 139.1 مليار دولار في نهاية العام 2020، في تراجع سنوي بنسبة 12.4%. وفي التفاصيل أنّ هذه الودائع مقسمة بين ودائع بالليرة وأخرى بالدولار (وفقاً لسعر الصرف الرسمي)، بحسب التقرير الأسبوعي لمجموعة “بنك بيبلوس” Lebanon This Week.

ويوضح التقرير أنّ قيمة ودائع الليرة بلغت ما يعادل 27.3 مليار دولار نهاية العام الفائت، أي أنّها تراجعت بنسبة 28% خلال الفترة نفسها من العام 2019. أمّا بالنسبة إلى ودائع العملات الأجنبية، فبلغت قيمتها 111.8 مليار دولار. هذه الأرقام تشير إلى أنّ معدّل دولرة ودائع القطاع الخاص ارتفع ليبلغ 80.4% في نهاية 2020، مقارنة مع 76% في العام الفائت.

تراجع الودائع المصرفية ليس وليد العام الفائت، بل بدأ قبل انتفاضة 17 تشرين الأول في العام 2019. وبعد هذا التاريخ، عمدت المصارف إلى فرض قيود على أموال اللبنانيين، لا سيما الودائع بالدولار، وذلك قبل صدور تعميم مصرف لبنان القاضي بتحديد سعر للدولار في المنصّة التي أنشأها مصرف لبنان بـ3900 ليرة للدولار الواحد. إشارة إلى أنّ صلاحية التعميم تنتهي في آذار الجاري.
توازياً، تراجعت أصول المصارف التجارية العاملة في لبنان بنسبة 13.3٪ على أساس سنوي، لتبلغ 188 مليار دولار، في نهاية العام 2020. بدورها، انخفضت قيمة القروض الممنوحة للقطاع الخاص، والمقدرة بـ36.2 مليار دولار، بنسبة 27.3٪.

اما على مستوى أموال المصارف، فبلغت قيمتها 19.9 مليار دولار مقارنة مع 20.7 مليار في نهاية 2019، أي أنّها انخفضت بنسبة 3.8%. في ما يتعلق بودائع المصارف التجارية في “المركزي” فبلغت قيمتها 110.4 مليار دولار، مقارنة مع 117.7 مليار في نهاية 2019.

المصدر: ترجمة لبنان 24


About Mohamad Jamous 4192 Articles
محمد جاموس هو أحد مؤسسي موقع سكوبات عالمية أو International Scopes. خريج جامعي إختصاص إدراة معلوماتية، وحالياً طالب ماجستير في إدارة الأعمال. هو عبارة عن المثال الجيّد والجيّد جداً للرجل التقني، لديه مهارات وخبرة كبيرة في التسويق على فيس بوك وجميع وسائل التواصل الإجتماعي، بالإضافة الى تطوير المواقع ، الأمن السيبراني ، البرمجة ، وتقريباً كل جانب من جوانب التكنولوجيا.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*