دخلنا في خِضّم الفوضى… والأمنية ايضاً!

المصدر: خاص سكوبات عالمية - شادي هيلانة

Ads Here

تلقى الأخبار عبر الوتساب

كتب شادي هيلانة في “سكوبات عالمية“:

بعد مرور عامين على ثورة 17 تشرين 2019 يعيش اللبنانيون على طريقة أهل الكهف، يئسوا وهم يواجهون خسارة أعمالهم، وشركاتهم تفلس، بات المواطن ضحية السياسات الرعناء لقادة جهلاء، لا هم لهم سوى الفوز في الانتخابات، وهم إن فازوا يخرجون بنتائج سرعان ما تستثمر بنوعية وانتهازية، بدل أنّ تحتضن وتحمي، كي تتمكن من السير إلى الأمام، من أجل إنقاذ البشر من محنتهم، لعل أكثر ما يحتاجونه هو الهدوء وراحة البال.

سيناريو دراماتيكي

إنّ الاقتصاد والأمن الاجتماعي هما البوابة الرئيسية لأي قلاقل واختلالات أمنية، وهو ما يتوفر بشدة في لبنان، فمن سعر صرف رسمي 1507.5 للدولار إلى سعر صرف تخطى 15000 أي بتدهور دراماتيكي لصرف الليرة بنسبة تزيد عن 900%، وهو ما أثر بشكل مباشر وضخم على المستوى العام للأسعار، حيث تخطى بذلك مؤشر أسعار الاستهلاك نسبة 150% وتخطت نسبة زيادة المواد الغذائية 5 اضعاف، فالقدرة الشرائية وفق ذلك انخفضت أكثر من 90%، وبالتالي يجوع ثلثي الشعب اللبناني، ومنهم العسكريون والأمنيون.
جمعورهم “ممتعض”

اما على المستوى السياسي، العهد العوني وفريقه وحليفه حزب الله لم يظهروا أي معطيات حيال امكان قبولهم بحكومة لا تلبّي معاييرهم وأهدافهم الدخلية والخارجية، بما يعني استدراجهم المتعمد لواحد من احتمالين، اما ارغام الحريري على الإذعان لشروطهم وعندها لا داعي لبقاء الحريري لأن حكومته ستموت في المهد ولن تكون مختلفة عن حكومة تصريف الاعمال الحالية، واما ترك عض الأصابع مفتوحاً بما يعني مرحلة فراغ حكومي مفتوحة وطويلة، وهذا يستتبع تسريع الانهيارات الكبيرة .

وهنا نسأل، الا يهاب هؤلاء – ( التيار وحزب الله) – طوابير محطات البنزين، التي باتت مسرحاً يفتح على جمهورهم فرص كبيرة أمام كل من يريد التغيير؟
فأمام المحطات تسمع شتائم للدولة والاحزاب وللمحطات والموزعين، شعارات ثورية تصل يأحياناً إلى حد الخطابات، يخرج أشخاص من سياراتهم بعد طول انتظار ليقدموا مطالعة سياسية بالمصطفين، صرخة أو فورة غضب، فحواها رفض الواقع.

في الخلاصة، اصبحنا في عمق الفوضى الاجتماعية، ويُرجّح أنّ يتحول الوضع إلى فوضى أمنية تفتح الباب أمام تدخل المجتمع الدولي في خطوة تواكبها الإدارة الأميركية، بما يحول دون حصول صراع داخلي مذهبي يدخلنا في اتون الحرب الاهلية.

شادي هيلانة


mm
About شادي هيلانة 285 Articles
شادي هيلانة كاتب صحفي حاصل على دبلوم في العلاقات الدولية والسياسات الخارجية والبترولية من جامعة الكويت

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*