أحدها الانتعاش.. اكتشفوا فوائد القيلولة في النهار

Ads Here

خبرني – الكثير من الناس ممن يميلون خلال نهارهم إلى القيلولة بشكل فطريّ دون أن يدركوا أهميّتها التي تتراوح ما بين دقائق لتمتدّ لساعات، فما هي فوائد القيلولة؟
الشعور بالانتعاش
الغفوة بعد تناول الغداء يمكن أن تعيد الطاقة والحيويّة للجسم على نحو مماثل لما يحدث بعد نيل قسط مريح من النوم خلال اللّيل. وأشارت الدراسات إلى أنّ إغماض العينين لفترة تتراوح بين 60 إلى 90 دقيقة خلال النهار كفيلٌ بإعادة شحن بطاريّات المخّ بالقدر نفسه الذي يؤدّي إليه النوم لثماني ساعاتٍ متّصلة ليلاً.
زيادة الإنتاج
يؤكّد علماء بارزون في المخّ والأعصاب على ضرورة أن يسمح أرباب العمل للعمّال بالنوم ما بين نصف ساعة إلى ساعة ونصف الساعة خلال فترة الدوام، لأنّ ذلك يعزّز كثيراً من قدرتهم على الإنتاج.
تقليل التوتّر
نيل قسطٍ من النوم في فترة ما بعد الظهر لمدّة لا تزيد عن نصف ساعة، يؤدّي إلى تقليل الإحساس بالتوتّر، يحسّن من كفاءة القلب والأوعية الدمويّة ويعزّز القدرة على التذكّر.
تقوية المناعة
الحصول على قيلولة بانتظام في فترة الظهيرة له تأثير كبير على وظيفة الجهاز المناعيّ، حيث يقوم هذا الأخير بالاستفادة من راحة الجسم، ممّا يؤدّي إلى تشجيع الاستجابات المناعيّة على العمل بشكل أفضل وتحسين الذاكرة المناعيّة .
فقدان الوزن
يمكن إنقاص الوزن عن طريق الغفوة أو القيلولة في فترة الظهيرة، فوفقاً لدراسة تبيّن أنّ فقدان الدهون يزيد بنسبة تصل إلى 55% عند الانتظام في أخذ قيلولة.


قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*