هكذا قرأ حزب الله خطاب البطريرك الماروني في سبت الحشد

Ads Here

تلقى الأخبار عبر الوتساب

يستمر “حزب الله” في عدم التعليق الرسمي على كل التصريحات الصادرة عن بكركي تجنبا لاي اشكال سياسي قد يستغل لغير صالح حلفائه السياسيين على الساحة المسيحية، حتى ان “قناة المنار” لم تركز امس على التحرك الشعبي الذي حصل في بكركي الا ببضع كلمات.

لكن متابعين للمزاج السياسي العام داخل الحزب اكدوا “ان خطاب البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي كان منحازا بشكل كامل لطرف سياسي لبناني دون غيره ، وهذا بحد ذاته يسقط مفهوم الحياد الذي يطالب به”.

وقال هؤلاء” ان بعض المقربين من البطريرك من وزراء ونواب سابقين قد يكونوا ورطوه في خطاب سياسي حاد ومباشر ،وهذا ما لم تعتد عليه بكركي سابقا، وهو ما سيؤدي الى ابتعاد جزء من اللبنانيين عنها”.

واشاروا الى” ان الحزب ليس في وارد الدخول في سجالات حالياً، وقد زادت قناعته هذه عندما تبين امس، عجز الاحزاب الداعية للتحرك في بكركي عن تأمين الحشد الشعبي الاساسي ، لذلك فإن الحزب لن يساعدها على شد عصبها السياسي”.

مصادر موازية نقلت عن ” معنيين في الحزب ان الخطاب الحاد للبطريرك الراعي سيصبح تدريجياً خبراً عاديا في نشرات الاخبار من دون ان يتمكن من استقطاب اللبنانيين حوله، وبالتالي لن تكون له اي مفاعيل سياسية جدية”.

وقالت” ان الخطاب السياسي لبكركي، وبالرغم من وضوحه ومواكبته اعلاميا في المرحلة الماضية لم يلق تجاوبا، وهذا ظهر بوضوح من خلال الحشد امس”.

ورأت المصادر ان الحزب يعتبر ان المستهدف الاساسي من كل ما يحصل هو الرئيس ميشال عون و”التيار الوطني الحر” خصوصا في ظل الخطاب الذي يتوجه بشكل حاسم للبيئة المسيحية، لكن بالرغم من ذلك فان التجمهر الحزبي قد يكون لعب دورا معاكسا وسلب بكركي القدرة على التأثير على المقربين من التيار حتى”.

 




About Mohamad Jamous 5247 Articles
محمد جاموس هو أحد مؤسسي موقع سكوبات عالمية أو International Scopes. خريج جامعي إختصاص إدراة معلوماتية، وحائز على ماجستير في إدارة الأعمال. هو عبارة عن المثال الجيّد والجيّد جداً للرجل التقني، لديه مهارات وخبرة كبيرة في التسويق على فيس بوك وجميع وسائل التواصل الإجتماعي، بالإضافة الى تطوير المواقع ، الأمن السيبراني ، البرمجة ، وتقريباً كل جانب من جوانب التكنولوجيا.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*