محامي ترامب السابق يواجه الإفلاس

إضغط على الصورة لتحميل تطبيقنا عالم الأخبار لمتابعة الأخبار 24/24

Ads Here

قالت ثلاثة مصادر مطلعة لمجلة “بوليتيكو” إن رودي جولياني، المحامي الشخصي للرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب، قلّص حجم مرافقيه الشخصيين، وسرّح العديد من الموظفين والمتعاقدين المستقلين في الأسابيع القليلة الماضية.

وأوضح أحد الأشخاص أن جولياني سرّح هؤلاء “سعياً منه لخفض التكاليف، إذ استعان بسائق يعمل بدوام جزئي، يدعى إريك رايان، نجل صديقته ماريا رايان”، ولم يعد يتنقل في مانهاتن بمجموعة كاملة من حراسه الشخصيين وعددهم خمسة أشخاص، كان قد احتفظ بهم حوله في السنوات الأخيرة.

ضائقة مالية
وتأتي تلك الأنباء بعد سنوات من الشائعات التي كانت تدور حول جولياني، والتي أشارت إلى أنه “ربما يواجه صعوبات مالية، أو على الأقل يبحث عن طرق مبتكرة لكسب المال، بينما يدير مشاكله القانونية المتزايدة”.

ويقال إن جولياني الذي دهمه مكتب التحقيقات الفيدرالي “إف بي آي” الأسبوع الماضي، فيما يواجه تحقيقاً جنائياً مكثفاً، واجه أزمة نقدية من قبل، حيث قيل إن حالات الطلاق المتعددة أثرت على ميزانيته العمومية.

وفي تشرين الأول 2019 ، ذكرت صحيفة “واشنطن بوست” أن جولياني “منح زوجته السابقة جوديث 42 ألف دولار شهرياً كنفقة، أي ما يزيد عن نصف مليون دولار سنوياً”، في حين قالت صحيفة “ذا بوست” إن جولياني “حقق ما بين 7 و9 ملايين دولار خلال عامي 2016 و2017”.

وفي الشهر ذاته، ترك جولياني عن طريق الخطأ بريداً صوتياً لمراسل قال فيه: “المشكلة أننا بحاجة إلى بعض المال”، وهذه الملاحظة رغم أنها غامضة عززت الفكرة القائلة بأن جولياني بحاجة إلى نقود”.

كما زعم محامي زوجة جولياني في وثائق المحكمة أنه أسقط عشرات الآلاف من الدولارات على خدمة اشتراك طائرة خاصة، و40 ألف دولار لطبيب الأسنان، و12 ألف دولار على السيجار.

مصادر غامضة
ومنذ تركه منصب حاكم نيويورك، كانت مصادر دخل جولياني غامضة إلى حد ما، إذ عمل محامياً لشركة Greenberg Traurig للمحاماة الدولية التي يقع أكبر مكاتبها في نيويورك. وفي عام 2018، ترك الشركة وسط خلاف حول دفاعه العلني عن ترامب، وفقاً لصحيفة “نيويورك تايمز”.

وأجرى جولياني أيضاً استشارات أمنية وقانونية للعديد من الكيانات، بما في ذلك حكومات أجنبية وعملاء آخرون رفيعو المستوى، بدءاً من جماعة “مجاهدي خلق” الإيرانية المعارضة، إلى الأوليغارشية الأوكرانية، وتاجر الذهب التركي الإيراني المطلوب من قبل حكومة الولايات المتحدة.

وفي منتصف نوفمبر العام الماضي، ذكرت صحيفة “نيويورك تايمز” أن جولياني طلب 20 ألف دولار يومياً كرسوم قانونية مقابل تمثيل الرئيس السابق أثناء خوضه انتخابات 2020، وعلى الرغم من نفي جولياني ذلك، إلا أن ترامب رفض هذا الرقم وطلب من مساعديه عدم دفعه، وفقاً لـ”واشنطن بوست”.

المصدر: بلومبيرغ


قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*