العقبة الأساسية امام اعادة الودائع!

إضغط على الصورة لتحميل تطبيقنا عالم الأخبار لمتابعة الأخبار 24/24

Ads Here

أكد الرئيس السابق للجنة الرقابة على المصارف سمير حمود، في حديث الى صوت كل لبنان، أن المصارف ليست في وضع افلاس وودائع الناس لم تتبخّر، مشدداً على أن المعالجة للوضع القائم تأتي من الدولة.

وأوضح حمود ان ما يحصل هو إعادة هيكلة التوظيفات والمطلوبات مع مصرف لبنان أكثر مما هو التعاطي مع كمية دولارات متداولة قابلة للتحويل الى الخارج، مشيراً الى أن الهندسات التي يجريها المركزي تسمح باستمرارية الوضع المالي الدفتري للمصارف بشكل مقبول في مواجهة الازمة الحالية.

ولفت حمود الى ان هناك توظيفات كبيرة للمصارف لدى البنك المركزي تكاد تكون السبب الأساسي في صحّتها، معتبراً أنه يجب على الدولة أن تحسم أمرها وأن تظهر نيتها في إعادة هيكلة دينها وتغطية الفجوة الموجودة في مصرف لبنان لأن ذلك من مسؤوليتها وأن تعيد هيكلة الدين تجاهه وتجاه المصارف، كما يجب على المصرف المركزي ان يقوم بجدولة ودائع المصارف وأن تعيد المصارف بدورها برمجة ودائع الناس.

وأوضح أن المشكلة الأساسية تكمن في عدم توفر العملة الأجنبية من اجل اعادة الودائع بهذه العملة، ما يستوجب إعادة فتح البلد أبوابه والعمل ليصبح هناك فائض بميزان المدفوعات، لافتاً الى أن هذا الامر لا يحصل ألّا بحوكمة صحيحة وجو سياسي صحيح وبإعادة النشاط الى القطاع المصرفي.


About Mr Abdo 4888 Articles
عيسى عبدو هو أحد مؤسسي موقع سكوبات عالمية أو International Scopes. نوع الرجل الذي إذا أردت القيام بشيء، فهو حلك الوحيد! خريج جامعي إختصاص إدراة معلوماتية، وحالياً يعمل في مجال برمجة و تطوير المواقع و تطبيقات. لديه مهارات في التسويق و تطوير المواقع و برمجتها ، الحماية الاجهزة و شبكات ، البرمجة ، و كل ما يتعلق بمجال البرمجة و تطوير.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*