مطار بيروت يفتح للمغتربين بهذه الشروط

Ads Here

تلقى الأخبار عبر الوتساب

مع إتمام المرحلة الأولى من عملية إجلاء المغتربين، عادت الأصوات المطالبة بإعادة الرعايا اللبنانيين لرفع الصوت مجددا لإستكمال ما تبقى من مراحل في اطار الخطة التي وضعتها الحكومة. إلاّ ان متابعة العملية ينتظر كما تقول مصادر شاركت في الخطة، تقييم المرحلة الأولى وظهور نتائج الفحوص المخبرية والتقارير المناطقية لتطور كورونا.

في 13 نيسان انتهت المرحلة “أ” التي تميزت بالاحترافية وثم نالت الثناء عليها من قبل العائدين، وقد قٌسّمَ فيها المغتربون على دفعات في الطائرات التي تولت نقلهم، بإشراف وتنسيق بين وزارات الأشغال العامة والخارجية والصحة والداخلية.

إنطلاق المرحلة المقبلة المقررة في 27 نيسان وفق المصادر متوقف على عدة معطيات. أولاً، انتظار نتيجة الحجر المنزلي وتطور الاصابات، وقد سُجّلَت رسميا حتى الآن أقل من 30 حالة مؤكدة (27 اصابة من مجموع 2700 مغتربا حضروا على متن الطائرات).
قرار وقف الرحلات كان مقرراً سلفا لمدة اسبوعين من اجل التثبت من رقم المصابين، وإفساحا في المجال لعملية مسح ميداني تقوم بها الفرق الصحية في المحافظات لتحديد العدوى المجتمعية.

في التقييم الأولي تؤكد المصادر ان النتائج حتى اليوم مطمئنة وتشجع على استكمال المسار في المرحلة المقبلة، لكن الأمر مرتبط بالتفاصيل المتعلقة وما تبقى من مهلة الأربعة عشر يوما التي اعطتها الحكومة.

ووفق المشاركين في عملية الإجلاء التجربة، فقد كانت متعبة وخطيرة للطواقم الصحية والأجهزة الأمنية وفريق وزارة النقل ووزارة الصحة، والعمل الذي حصل قبل وصول الطائرات متعِب ايضاً. في المتابعة اليومية لحالات المصابين ومن هم في الحجر، ومكلفة لفحوصات الpcr ، لكنها لا تُقَاس بأمن وسلامة العائدين والمجتمع اللبناني.

بناء على التقرير الذي سيتم رفعه الى مجلس الوزراء، تُستأنَف الرحلات ويُعاد فتح المطار ثانية امام من يرغب بالعودة. ووفق إحصاءات وزارة الخارجية هناك نحو 20 الفاً مسجلين إلاّ ان الرقم مرشح للارتفاع وفق تطورات انتشار كورونا في دول الانتشار.

المصدر: ليبانون فايلز


About Mohamad Jamous 4768 Articles
محمد جاموس هو أحد مؤسسي موقع سكوبات عالمية أو International Scopes. خريج جامعي إختصاص إدراة معلوماتية، وحائز على ماجستير في إدارة الأعمال. هو عبارة عن المثال الجيّد والجيّد جداً للرجل التقني، لديه مهارات وخبرة كبيرة في التسويق على فيس بوك وجميع وسائل التواصل الإجتماعي، بالإضافة الى تطوير المواقع ، الأمن السيبراني ، البرمجة ، وتقريباً كل جانب من جوانب التكنولوجيا.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*