بالفيديو: رجلٌ يبحث عن الطعام في القمامة… صدمة إيجابيّة، ابتسامة وأمل

Ads Here

تابعونا على واتساب

المبادرات الإنسانية الفردية هي التي تبقينا على قيد الحياة… الإنسانية لم تلفظ بعد أنفاسها الأخيرة.

صدمة إيجابية عند اللبنانيين دفعتهم إلى ذرف الدموع والتأثر. رجلٌ يبحث عن الطعام في القمامة، يصارع مخالب الحياة القاسية للبقاء حياً. مشهدٌ ربما نراه على شاشات التلفزيون، نتوقف عنده لدقائق ثم نتابع يومنا بشكل طبيعي.

ولكن هذا المشهد المأسوي يكرر نفسه في زمانٍ، ومكانٍ، وبأوجهٍ مختلفة. البعض فُرض عليه البقاء في المنزل، والبعض الآخر حكم عليه بالبقاء في الشارع لأن الموت من الجوع أقسى.

مجموعة من الرفاق تحت اسم “The World Sucks” قررت إحداث صدمة إيجابية في نفوس المشاهدين عبر تصوير عدة أشخاص يبحثون عن قوت عيشهم في الأماكن غير المألوفة. قدّم أصحاب المبادرة المساعدة المالية والعينية إليهم مقابل وعد هؤلاء بالتوقف ليومٍ واحد من البحث في مستوعبات النفايات. ردّة فعل المشردين، تأثرهم، ابتساماتهم، هي التي استدعت التوقف عندها.

هذا الفيديو الذي لاقى تضامناً وانتشاراً واسعاً ألهم العديد من الأشخاص للبحث عن سبل المساعدة.

وأشار أحد القائمين على هذه الفكرة  إلى أنّ “الهدف هو إلهام الآخرين بالقيام بهكذا مبادرات وتحفيزهم لتقديم المساعدة الفردية”. يخشى اللبنانيون “المجاعة” وبمجرّد تفكيرهم أنّه ربما ذات يوم سيحلّون مكان هؤلاء الأشخاص المشردين، دفعهم إلى التضامن والتكاتف.

زرع الابتسامة والأمل في ظل الظروف الحالية القاسية بات صعباً للغاية، إنما الأعمال حسنة النيّة تبقى أولوية.

ويقول أحد القائمين: “تقديم الوقت، الإصغاء والحوار، لمدة لا تتعدى الخمس دقائق، تُعتبر هدية للآخرين، هدفنا هو إلهام الناس لعمل الخير”. وأقترح على اللبنانيين إبقاء بعض المواد الغذائية في السيارة وتقديمها لكل محتاج إليها.

المصدر: النهار

 

Ads Here



قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*