ما حقيقة العشرين ألف ليرة ‘المزوّرة والمتداولة في الأسواق’؟

تابعونا على واتساب

يتداول مستخدمون لوسائل التواصل الاجتماعي، لا سيما عبر الواتساب، صورة لورقة نقدية من فئة العشرين ألف ليرة لبنانية “مزورة ومتداولة في الاسواق، فيرجى الانتباه والحذر”، وفقا للمزاعم. غير ان هذه الصورة قديمة، بحيث يعود تناقلها الى عام 2016، في وقت أكدت مصادر في مصرف لبنان لـ”النهار” عدم رصد أوراق نقدية من فئة العشرين ألف ليرة مزوّرة حاليا. FactCheck#

التدقيق:

باستخدام البحث العكسي عن الصور، وايضا كلمات مفاتيح بالعربية، يتبين ان الصورة المتناقلة- وهي تظهر ورقتين نقديتين من فئة العشرين ألف ليرة، احداها “مزورة” والأخرى أصلية- سبق أن انتشرت في (27) كانون الثاني 2016

وقد أوردت مواقع اخبارية يومذاك انه “لوحظ إنتشار ورقة 20 الف ليرة مزوّرة في الاسواق اللبنانية، خصوصا في مناطق صيدا وصور. ووصلت إلى بعض مناطق بيروت، والعصابة التي تنشرها تروجها في أكثر من مكان في لبنان. وفي مقارنة سريعة بين الورقة المزوّرة والصحيحة، يظهر ان حجم الورقة المزورة اصغر من العادية، لكن لا يمكن العين المجرّدة أو لليد إكتشاف الفرق. كما أن الورقة المزوّرة لا تحتوي على رسم الأرزة في المربع الأبيض الذي يظهر في الضوء، كما ان الخط الذهبي بعيد عن الاصلي”.

في 28 كانون الثاني 2016، وبعد انتشار خبر العشرين الف ليرة المزورة، عمّمت مديرية العملات في مصرف لبنان علامات الأمان الخاصة بفئة الـ 20.000 (النهار، 28 كانون الثاني 2016).

الصورة عينها لورقة العشرين الف ليرة المزورة اعيد التشارك فيها، في وسائل التواصل الاجتماعي، في شباط 2020

-في 6 تشرين الثاني 2019، اعلن مصرف لبنان إصدار أوراق نقدية جديدة من فئة 20 ألف، محددا السمات الجديدة للأوراق النقدية الجديدة.

النتيجة: الصورة المتناقلة لورقة العشرين الف ليرة “المزورة والمتداولة في الاسواق”، قديمة بحيث تعود الى كانون الثاني 2016.

 

Ads Here



About Mr Abdo 11015 Articles
عيسى عبدو هو أحد مؤسسي موقع سكوبات عالمية أو International Scopes. نوع الرجل الذي إذا أردت القيام بشيء، فهو حلك الوحيد! خريج جامعي إختصاص إدراة معلوماتية، وحالياً يعمل في مجال برمجة و تطوير المواقع و تطبيقات. لديه مهارات في التسويق و تطوير المواقع و برمجتها ، الحماية الاجهزة و شبكات ، البرمجة ، و كل ما يتعلق بمجال البرمجة و تطوير.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*