الدولار يسير بثقة نحو الـ 5000 ل.ل. ابحثوا عن صرّافي

Ads Here

تابعونا على واتساب



أمام هذا التلاعب الواضح في سعر الصرف، قال مصدر سياسي – مالي: إبحثوا عن الأسباب في الضاحية الجنوبية لبيروت… ولفت الى ان من الواضح ان الموضوع المالي دقيق جداً.

بعد إصدار حاكم مصرف لبنان بالأمس تعميما يحدّد سعر أقصى لبيع الدولار لدى الصرافين عند 3200 ليرة مقابل الدولار، لم يلتزم الصرافون بهذا التعميم اليوم معتبرين أن المواطنين لم يقبلوا بيع الدولار عند هذا السعر وأن لا دولارات بحوزتهم لبيعها، وقد عمد عدد منهم، ولا سيما في السوق السوداء، الى بيع الدولار وفقا لأسعار مختلفة بحيث وصل السعر لدى البعض الى 4200 و4300 ليرة. وكانت نقابة الصرافين قد أعلنت التوقّف عن العمل منذ مساء الخميس حتى اليوم الاثنين، بسبب الارتفاع الجنوني بالطلب على الدولار ووصول سعر صرف الدولار يوم الخميس الى 4000 ليرة. وتجدر الإشارة الى أن نقابة الصرافين استأنفت العمل اليوم وتنفّذ التعميم الصادر عن مصرف لبنان.

من جهة اخرى، أعلن مصدران مصرفيان لوكالة “رويترز” اليوم إن بنوكا لبنانية حدّدت سعر الصرف عند 3000 ليرة للدولار للسحب من حسابات بالدولار الأميركي هذا الأسبوع، وهو ما يقل 50 بالمئة عن القيمة الرسمية المربوطة بها العملة. ووفقا لتعميم البنك المركزي الأسبوع الماضي، فإن المودعين لحسابات بالدولار في لبنان سيحصلون على النقد بالعملة المحلية “بسعر السوق” المنصوص عليه في إطار الحدود المعتمدة لدى المصرف المعني.

وامام هذا التلاعب الواضح في سعر الصرف، قال مصدر سياسي – مالي: إبحثوا عن الأسباب في الضاحية الجنوبية لبيروت… ولفت الى ان من الواضح ان الموضوع المالي دقيق جداً.

واضاف عبر وكالة “أخبار اليوم”: يستطيع صرافو الضاحية غير الشرعيين وغير المرخّصين، التلاعب بسعر الصرف والتحويلات والتقلّبات، كاشفا، بأن لديهم ملاءة مالية تقدّر بـ ملياري دولار، لذلك يستطيعون التحكّم بالسوق على اكثر من مستوى: سعر الصرف، بيع وشراء الدولار، هذا الى جانب خلق نوع من “مقاصة”، بحيث ان البعض يصرف الشيكات، وهذا عمل مصرفي بحت يخالف أبسط القوانين.

وانطلاقا من هذا الرقم، اعلن المصدر ان “الضاحية” باتت اكثر واكثر تحت مجهر وزارة الخزانة الاميركية التي كانت قد وضعت عقوبات وقوانين صارمة على “حزب الله”، كاشفا عن لائحة ستّبصر النور قريبا قوامها اشخاص ضالعين ومشاركين في “لعبة الدولار”.

وردا على سؤال، قال المصدر: على الرغم من أن الاميركيين يعتبرون ان التلاعب بالعملة في لبنان هو شأن داخلي، لكن في المقابل الدولار هو عملتهم، ويشيرون الى ان هذه الأموال التي تشكّل عدة شغل صرافي “حزب الله” ليس “مالا نظيفا.” من هنا التدخّل الاميركي بات مرتقبا وسيؤدي الى كشف المعلومات والفضائح الكبيرة، ومنها يشير المصادر الى شركتين للصيرفة في الغبيري اصبحت مدرجة على اللوائح المحظور التعامل معها ليس من اليوم، بل منذ فترة، نظرا الى نشاطها المشبوه.

المصدر: أخبار اليوم

Ads Here

About Mr Abdo 10914 Articles
عيسى عبدو هو أحد مؤسسي موقع سكوبات عالمية أو International Scopes. نوع الرجل الذي إذا أردت القيام بشيء، فهو حلك الوحيد! خريج جامعي إختصاص إدراة معلوماتية، وحالياً يعمل في مجال برمجة و تطوير المواقع و تطبيقات. لديه مهارات في التسويق و تطوير المواقع و برمجتها ، الحماية الاجهزة و شبكات ، البرمجة ، و كل ما يتعلق بمجال البرمجة و تطوير.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*