قصف جبهات بين احمد الحريري وجميل السيد تهديد ومسبات بالزنار ونازل

تابعونا على واتساب

إشتعل السِّجال، وزدات وتيرةُ “الكلمات النابية” والأوصاف “القبيحة” بشكلٍ غير مسبوق، بين النائب جميل السيِّد وتيار المستقبل ممثَّلًا بأمينهِ العام أحمد الحريري.

“إلى حمارِ بشَّار”، هكذا وصفَ أحمد الحريري النائب السيِّد، كما أنَّه لفت الى أنَّ “أغلبَ صِفات الإنسان وراثيةٌ، إلا صفةَ الإستحمارِ، فهي مجهودٌ شخصيٌّ”، سائلًا السيِّد، “أليس ذلك يا جميل؟”.

وتابع أمين عام “المستقبل” في تغريدةٍ على حسابهِ عبر “تويتر” الهجوم على السيِّد، قائلًا لهُ، “إنهيارُ أعصابكَ لن يُعفيكَ من السقوطِ في مزبلةِ التاريخ، وكُلَّما نطقتَ بتغريدةٍ تَكشِفُ عن نفسيَّتكَ المريضةِ”.

وختم أحمد الحريري، “اللهمَّ نعوذُ بكَ منَ الحاقدِ والحاسدِ والخبيثِ”، مشيرًا الى أنَّ هذه الصفات “مضافة للإستحمار”.

هجومُ الحريري، جاءَ ضِمنَ الأخذِ والردِّ القائمِ بينهُ وبينَ النائب السيِّد، حيثُ كان الأخير قد وصفَ الحريري في وقتٍ سابق بأنَّهُ “أحمق العائلة!”

وقال السيِّد في تغريدةٍ “عنيفةٍ” نشرها على حسابهِ عبر “تويتر”، “صح، يومكم جايي، بس ما رح يكون سِجْن ولا هريبة، رح يكون تحت إجْرَيْن الناس يللي ضحكتوا عليهم وفقّرتوهم، من صيدا وبيروت للشمال للبقاع”، مستعينًا بآيةٍ قرآنيّة تقول، “وتروْنَهُ بعيداً ونراهُ قريبا”.

وأضاف السيِّد، “على فكرة، إذا مبلغ أل27 مليون دولار صحيح، خبّروا اللجنة هالمبلغ قبضته ثمن قتل رفيق الحريري، وبلطوا البحر”.

وقبل ذلك، هاجم أحمد الحريري النائب السيد، متهمًا إيّاه بأنه “حامل لسانو وداير بخ سموم وحقارة على كل شي اسمو الحريري”.

وتابع الحريري في تغريدةٍ على حسابهِ عبر “تويتر” الهجوم على السيِّد، معتبرًا أنه “بيحاضر بالعفة والنزاهة وهوي علم من أعلام النهب والفساد وتهريب الاموال”.

وأردف أمين عام المستقبل أحمد الحريري، “نحنا صرفنا عمرنا ومالنا بخدمة الناس وتعمير البلد، وأمثالك صرفو كل حياتن بالتخريب على الاوادم يا حرامي”.

وفي تغريدةٍ اخرى، توجَّه الحريري الى السيِّد بالقول، “أنت أصلًا يا جميل نائب لأنو اشتروا سكوتك بالنيابة بعد ما فضحت لجنة التحقيق الدولية الملايين يلي خبيتها ببيتك”.

وختم، “حبل الكذب قصير ويومك جاي نشوفك مرة ثانية ورا القضبان”.

المصدر: ch23

Ads Here



قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*