ترقبوا أمراً يخصّ الكهرباء.. هذا ما سيجري بعد شهر!

أكّدت مصادر في مؤسسة “كهرباء لبنان” لـ”لبنان24″ إنّ “الضغط سيكون كبيراً خلال شهر تشرين الأوّل الجاري على صعيد التغذية، باعتبار أن كميات الفيول الموجودة من فئة الغرايد B ليست كبيرة جداً واستخدامها يجري بشكل مُقنّن كثيراً”.

ولفتت المصادر إلى أن وصول الفيول العراقيّ إلى لبنان مطلع الشهر المقبل يعني أن معدّل التغذية سيبقى على حاله، أي أنه ما من تحسّن إضافي سيطرأ، مشيرة إلى أن المعامل التي بإمكانها تغذية الشبكة من خلال الفيول المتوفر هي الجية والذوق إلى جانب المعامل الكهرومائية.

وأكدت المصادر أنه فور وصول الفيول العراقيّ إلى لبنان، يمكن للتغذية أن تزداد إلى 4 ساعات يومياً بدلاً من ساعة أو ساعتين في الوقت الراهن، معتبرة أن الكميات سيجري توزيعها بين مختلف المعامل وفي طليعتها الزهراني ودير عمار.

ويوم أمس، نقلت قناة الـ”MTV” عن وزير الطاقة في حكومة تصريف الأعمال وليد فياض قوله إنّ الفيول العراقيّ الذي تأخّر والذي كان من المفترض أن يصلَ في أواخر أيلول، سيصلُ في الأسبوع الأوّل من تشرين الثاني المقبل.

كذلك، قالت مصادر “كهرباء لبنان” لـ”لبنان24″، الجمعة، إن “معمل الجيّة الحراري عادَ إلى العمل قبل يومين”، مشيرة إلى أن أعلى مستوى انتاجي له بلغ 30 ميغاواط بالحدّ الأقصى.

ولفتت المصادر إلى أنّ الطاقة التي يقدمها المعمل على الشّبكة العامّة تتيحُ بزيادة التغذية نحو ساعة إضافيّة في الكثير من المناطق، مشيرة إلى أنّ توفر الفيول للمعامل الحراريّة بشكل إضافي خلال المرحلة المقبلة سيُساهم في زيادة التغذية أكثر فأكثر.

Leb Today

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*